القطارالمصرى
مرحبا بك زائرنا الكريم

هذه الرسالة تفيد بأنك غير مسجل لدينا

عليك التسجيل لتتمكن من الاستفاده الكاملة


كل ما يخص القطارات المصرية والعالمية
 
الرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصوربحـثس .و .جدخول
المحتويات

الصفحة الرئيسية 

التسجيل

مدير الموقع

المشرف على الموقع 

سؤال و إجابة 

تواريخ السكك الحديدية

المعلومات الفنية للقطارات

الائحة العامة لسكك حديد مصر

متاحف القطارات

المعلومات العامة للقطارات

اخبار القطارات

برامج والعاب

محطة الفيديو

محطة الصور

الفكاهة والتسالى

المواضيع الأخيرة
» القاطرة الكندى
الثلاثاء 16 يوليو 2013, 1:56 am من طرف أحمد

» الجرار الالمانى (الهنشل)
الثلاثاء 16 يوليو 2013, 1:41 am من طرف أحمد

» أمر السفر (7 حركة)
الأربعاء 27 فبراير 2013, 4:43 pm من طرف hassanafandy

» مصادر الكهرباء بالجرارات
الجمعة 02 نوفمبر 2012, 7:47 am من طرف طارق رشدى

» القاطرة الكندى AC\O22W
الجمعة 27 أبريل 2012, 5:02 pm من طرف foly

» الأوامر المتنوعة
الجمعة 06 أبريل 2012, 7:30 pm من طرف foly

»  اوامر التحذير
الجمعة 06 أبريل 2012, 7:24 pm من طرف foly

» القطارات في لبنان
الجمعة 30 مارس 2012, 9:39 am من طرف foly

» دراسة فى حوادث القطارات
السبت 24 مارس 2012, 12:25 pm من طرف foly

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 القطارات في لبنان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hassanafandy
المدير والمشرف العام
المدير والمشرف العام
avatar

عدد المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 29/04/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: القطارات في لبنان   الأربعاء 26 مايو 2010, 12:29 am

السلام عليكم


في عام 1994 سُيِّرت آخر رحلة قطار بين بيروت وشكا
القطارات في لبنان.. قِطعاً أثرية في "متحف رياق"

قد يكون لبنان البلد الوحيد في العالم الذي "استغنى" عن خدمات سكك الحديد وإن كان ذلك بفعل الحرب والأحداث وما استُتبع... إلا أن عدم الاهتمام "بإنعاش" هذا المرفق الحيوي يشكّل نقطة سوداء على جبين حركة المواصلات حيث القطارات أحد ابوابها الرئيسية.

وما يؤلم أكثر ان لبنان كان سبّاقاً في استخدام هذه الوسيلة.

لقد عرف لبنان ولا سيما البقاع القطار في بداية القرن الماضي حيث كان يعمل على الحطب ولا تتعدى سرعته الثلاثين كيلو متراً في الساعة.

وبعد التطور التكنولوجي الذي عرفه ومع تطور شبكة المواصلات فقد تحولت القطارات في لبنان الى قطع أثرية "أنتيكا" يتآكلها الصدأ وينسج العنكبوت بداخلها منزله، وقضبان سكك الحديد تحولت سلعة للتجارة حتى انها زالت كلياً من بعض المناطق وسلمت ببعضها الآخر التي مكث بالقرب منها الجيش العربي السوري حيث ان دور الوحدات السورية لم يقتصر على توفير الحماية والمحافظة على ما تبقى من قطارات وعربات وسكك ومراكز صيانة في رياق بل تم ترميمها على امل عودة العمل بهذه المحطة وكان الأهالي ينتظرون سماع صفارة القطار من جديد.


أولاً:

لمحة تاريخية في عام 1891 تأسست شركة ذات امتياز عرفت بشركة دمشق حماه وتوابعها وحصلت على امتياز بإنشاء واستثمار الخطوط الحديدية التالية.

1- خط بيروت، دمشق حوران عام 1892.

2- خط رياق - حماه عام 1901.

3- خط حماه - حلب عام 1905.

4- خط طرابلس - حمص - عام 1909.

ومع تنفيذ هذا المشروع بوشر العمل في نقل الركاب والبضائع بين العاصمة بيروت ومختلف انحاء الوطن وبينها وبين دمشق. العهد العثماني في فترة تواجد العثمانيين بلبنان ولا سيما اثناء الحرب العالمية الأولى، وضعت الحكومة العثمانية يدها على كل الخطوط الحديدية واستخدموا القطارات بشكل مكثف في نقل الجنود والمدافع والمؤمن والذخائر كما استعملوها في عمليات الترحيل والنفي الى الأناضول واليمن والتي كانوا يمارسونها بحق الثوار والمناوئين لاستعمارهم بعملية عرفت باسم "سفر بارلك".


واستقر وضع القطارات في لبنان على تلك الصورة طوال الحقبة العثمانية، إذ تحول الى وسيلة للنقل العسكري والامداد، كما كانت القطارات تتعرض بشكل دائم الى هجمات من قبل الثوار لا سيما بعد مصادرة المحاصيل الزراعية والمؤونة والدواب والمواشي، ولكن في عام 1918 استخدمها الألمان والأتراك في سحب وترحيل قواتهم المدحورة بعد خسارتهم الحرب العالمية الأولى لنقل خيولهم وعتادهم الحربي.

وبعد انجاز هذه المهمة قام الضابط الألماني "فون ورثيناد" بتفجير كافة جسور سكك الحديد في البقاع كي لا يستعملها الجنود الفرنسيون والبريطانيون مطاردة فلول الألمان والأتراك.

في عهد الانتداب استثمرت السلطة الحربية الفرنسية الخطوط الحديدية بين عامي 1918 و1925، أعادتها بعدها الى شركة دمشق حماه وتوابعها وفي العام 1942 وخلال الحرب العالمية الثانية أنشأ الجيش البريطاني الخط الساحلي العريض حيفا - بيروت - طرابلس وعادت بعد الحرب ملكية الخط في الأراضي اللبنانية الى الدولة اللبنانية بموجب المرسوم رقم 6479 تاريخ 14/4/1961.

وبدورهم الفرنسيون استعملوا القطارات إبان فترة انتدابهم على لبنان في نقل الجنود والعتاد والمؤمن الى أقصى مناطق البقاع لا سيما أثناء اندلاع الثورة ضد الوجود الفرنسي مع قيام الثورة السورية الكبرى بقيادة الزعيم سلطان باشا الأطرش عام 1925 حيث حاول الفرنسيون قمع هذه الثورة التي اندلعت في المنطقة، وتعرضت خلالها مراكز الفرنسيين في المحطة وغيرها الى هجمات قوية شنها رجال الثورة بحيث كانوا يكمنون للقطار المحمّل بالعتاد والذخائر والجنود الفرنسيين يمطرونه بوابل من رصاصاتهم بعد أن يعرقلون سيره بواسطة حواجز وعقبات من صخور وأحجار كانت توضع بين قضبان سكة الحديد بحيث تعيق تقدم القطار وتسهّل عمل الثوار ضد الجيش الفرنسي.

في عهد الاستقلال في عام 1961 انشئت مصلحة سكك الحديد والنقل المشترك لبيروت وضواحيها وعهدت اليها ادارة واستثمار الخطوط الحديدية:

1- خط عريض يمتد من الناقورة الى طرابلس فالحدود اللبنانية السورية وطوله 233 كلم تقريباً.

2- خط جبلي ضيق بين بيروت ورياق والحدود السورية وطوله 82 كلم تقريباً.

3- خط عريض من رياق الى القصير طوله 91 كلم تقريباً.

ولكن أثناء الحرب الأهلية الأخيرة أصيبت منشآت سكك الحديد وتجهيزاتها ومبانيها وآلياتها ومعداتها بأضرار جسيمة كما تعرضت مسارات سكك الحديد لتعديات مختلفة فانتزعت اقسام من هذه الخطوط وقامت منشآت عامة وخاصة على أجزاء من الخط الساحلي لذلك فإن خدمات سكك الحديدة متوقفة كلياً منذ أوائل عام 1995 وفي عام 1994 سيّرت آخر رحلة قطار بين بيروت وشكا حيث كان يستخدم هذا الخط لنقل الترابة الى بيروت ولكن في الرحلة الأخيرة كان ناقلاً خبراء من شركة سوفراي الفرنسية وبعض فيني المصلحة للاطلاع ميدانياً على أوضاع الخط الساحلي واليوم تعمل مصلحة سكك الحديد على خطة اعادة وتأهيل خط سكة حديد طرابلس العبودية وخط رياق الحدود السورية الشرقية.

ولكن برز اسم رياق في ما يتصل بقطاع النقل وسكك الحديد طيلة الفترة التي ازدهر فيها هذا القطار وكانت محطتها هي الأكبر في لبنان فضلاً عن انها تقع على مقربة من القاعدة الجوية وتضم مركزاً لصناعة وتجميع المقطورات وورشة لصيانة وإصلاح القاطرات.

أنواع شبكة الخطوط الحديدية وأهميتها:

أولاً:

خط ضيق اتساع 1050 ملم ينطلق من بيروت الى سرغايا على الحدود السورية اللبنانية ومنها الى داخل المشرق العربي.

ثانياً:

خطين عريضين ذات اتساع 1435 ملم.

أ - خط رياق - القصير، ينطلق من سهل البقاع في شرقي لبنان نحو مدن الشمال في سوريا.

ب - خط الساحل وهو الأهم، الممتد من الناقورة على الحدود اللبنانية الفلسطينية الى العكاري على الحدود اللبنانية السورية في الشمال. ويعتبر خط بيروت رياق سرغايا الضيق أهم محور للنقل في المشرق العربي حيث كان يؤمن النقل الخارجي بين لبنان من جهة وسوريا والاردن والعراق والسعودية ودول الخليج من جهة ثانية.
أما خط رياق - القصير (العريض) فقد توقف هذا الخط خلال الاحداث اللبنانية الأليمة التي عرفها لبنان وانخفضت حركة النقل على هذا الخط في السنوات الأخيرة قبل توقفها الى ما لا يزيد عن عشرة آلاف طن سنوياً حتى انحصرت هذه الحركة بمرور بضائع الترانزيت الأوروبية الواردة براً الى الاردن وبنقل المواشي الواردة براً من أو عبر سوريا الى لبنان والاردن.

أما خط الناقورة بيروت طرابلس - العكاري، فإنه يشكل شريان مواصلات هام وحيوي بحيث يصل اوروبا بإفريقيا عبر آسيا ويصل المشرق العربي بمغربه. ولكن الحرب العربية الاسرائيلية أدت الى قطع الخطوط العربية عن الاقسام المحتلة في فلسطين ابتداء من عام 1948 فاقتصر عمل هذا الخط نتيجة ذلك على النقل الداخلي وعلى النقل الخارجي عبر سوريا ويربط هذا الخط مرفأ بيروت وطرابلس وأهم مدن الشاطيء في لبنان بمدن الشمال في سوريا أو عبرها بالخطوط العراقية والتركية والايرانية والأوروبية.

وقد وضعت الدولة مؤخراً بواسطة مؤسسة سوفراي الفرنسية دراسة حول أوضاع هذا الخط تقترح تطوير الخط واستعماله لنقل الركاب والبضائع وبلغ تقدير نفقات هذا التطوير حوالي 800 مليون ل.ل. أسعار 1977 تنفق في مدى عشرة أعوام، فنظراً لارتفاع الاسعار يمكن تقدير تكاليف التطوير عام 1982 لحوالي 1500 مليون ليرة لبنانية وعليه وافق مجلس الوزراء اللبناني بتاريخ 30/4/1980 على تنفيذ مرحلة أولى لهذه الغاية ولكن لم تتوفر حتى الآن ظروف مالية وامنية مناسبة لوضع هذا الاعتماد بتصرف المصلحة للمباشرة بالتنفيذ وعليه فإن تنفيذ هذا التطوير يحقق الفوائد التالية.

1- تأمين النقل الخارجي بين لبنان من جهة وبين مدن الشمال في سوريا أو عبرها بين العراق وتركيا ودول أوروبا من جهة أخرى.

2- إنشاء خدمة نقل ركاب داخلية طاقتها القصوى 43200 مقعد راكب يومياً.

3- تأمين ديمومة نقل المحروقات السائلة بين مصفاتي البداوي والزهراني الى معملي توليد الكهرباء في الجية وذوق مكايل.

************************************************************************************************
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
اتقى الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن
صدق رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://trainegy.rigala.net
foly
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 10/03/2012

مُساهمةموضوع: رد: القطارات في لبنان   الجمعة 30 مارس 2012, 9:39 am

السلام عليك أستاذى الفاضل جزاك الله خيرا معلومات قيمه ودقيقة زادك الله علما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
القطارات في لبنان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
القطارالمصرى :: تواريخ السكك الحديدية-
انتقل الى: